ندوة شخصيات لها تاريخ “هيكل”

قال الكاتب السياسى عبد الله السناوى إن آخر ما طلبه الأستاذ الراحل محمد حسنين هيكل قبل رحليه من الرئيس عبد الفتاح السيسى هو ضرورة الإفراج عن شباب المعتلقين، وخاصة أحمد دومة.

جاء ذلك خلال الندوة التى عقدت، ظهر اليوم الأربعاء، ضمن فعاليات معرض القاهرة الدولى للكتاب، فى دورته الـ48، فى قاعة صلاح عبد الصبور، تحت عنوان “شخصيات لها تاريخ.. هيكل”، وتحدث فيها كل من الدكتور محمد عبد الهادى علام، وعبد الله السناوى، والدكتور خالد عبد الهادى “الأردنى”، وأدار الندوة الكاتب الكبير يوسف القعيد.

وقال عبد الله السناوى إن شخصية هيكل على عكس ما يظن البعض أنه رجل من الماضى، فبرأيى أنه رجل يستشرف المستقبل، كما أنه دائماً ما كان يؤكد أهمية عدم الوصاية على المستقبل، وكذلك عدم كسر إرادة الشباب التى ينتج عنها الصدام بين الدولة وبين الشباب، وكان آخر طلبه “هيكل” من الرئيس عبد الفتاح السيسى هو الإفراج عن الشباب المعتقلين، وخاصة أحمد دومة.

وقال عبد الله السناوى إن السؤال عن المستقبل دائماً ما كان يشغل الأستاذ “هيكل”، مشيرًا إلى أن هناك ثلاث وقفات لـ”هيكل” حول هذا السؤال، أولها المستقبل الآن، ففى مناسبة الاحتفاء بمرور 50 سنة على ثورة يوليو، لم يكن هيكل منشغلاً بالماضى، بقدر انشغاله بالمستقبل، وكان يتساءل حول وجود عدم وقت كافى، وأن القضية ليست استبدال مبارك برجل آخر، كما تعرض لسيناريو التوريث فى ذلك الوقت، وكان حينها مبارك مازال رئيسًا.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *