تدشين مجلة “الشارقة” الثقافية بمعرض الكتاب.. ونواف يعد بالاستعانة بالشباب

شهد معرض القاهرة الدولي للكتاب، أمس السبت، تدشين مجلة الشارقة الثقافية كأحد المشروعات الثقافية العربية التى يرعاها حاكم الشارقة
وقال نواف يونس رئيس تحريرها، إن كتابًا وأدباء عرب يشاركون فى تحريرها، يصل عددهم إلى 50 أديب وروائي وفنان تشكيلى.
وأضاف نواف أن المشهد الثقافى العربي يعبر عن تدني ميزانيات بعض الدول فى الإنفاق على الثقافة داخلها، لافتًا إلى أن معارض الكتب الكبرى والاحتفاليات الثقافية فرصة كبيرة لتكامل الجهود العربية فى خدمة العمل الثقافي العربي.
وتابع نواف، أن المجلة تتوجه إلى شريحة المثقفين بمتسع تعريفهم، لذلك تقدم المجلة وجبات متنوعة لكل الفئات التى تستفيد منها، تشمل الشعر والمسرح والقصة والتربية الاجتماعية وغيرها.
وأكد أن أدوات الثقافة الإبداعية تتكامل فكريًا وفنيًا بغرض إيصال الرسالة التى يحملها المشروع الثقافي إلى المتلقي، مشيرًا إلى اختلافات بين الكم والكيف فيما تحمله الوسائل الثقافية والإبداعية من رسائل للمواطن العربي.
ورأى نواف أن مشروع الشارقة الثقافي يستهدف بناء البنية الثقافية التحتية بالشارقة ثم الانطلاق عربيًا بداية من بناء بيوت للثقافة والشعر العربية فى عدة عواصم، والمعنى أن دعم المشروع الثقافى يعنى تحقيق رسالته، مع توفير الدعم المعنوي والمادى بشكل مدروس وغير فوضوي، مشيدًا بمشروع ثقافي مصر في الستينيات وما نتج عنه من إبداع.
ووصف نواف مصر بالولادة التى تقدم مبدعيها وأعمالهم فى كل مشروع ثقافي عربي، مؤكدًا أن الإبداع لا ينشأ إلا فى بيئة من حرية الرأي والتعبير بما تشهده من أحلام وانكسارات، وأن المبدعين يستطيعون الوصول برسالتهم فى أى ظروف.
وتابع: المثقف مهمش ومع ذلك يخشى منه وأسلحته الفكرية والأدبية، فتأثيره قوى فى الحراك الاجتماعي ويتماس مع السياسة بالتأكيد، وهامش الحرية المتاح للكاتب العربي ضيق بشكل ما مع الكاتب السياسي وليس الكاتب الثقافي والاقتصادي، وربما يعانى الروائي والشاعر أكثر.
وأكد نواف أن منظومة نشر الثقافة تتكامل أركانها، وتجربة الإمارات اعتمدت جهودًا فردية أولًا من مثقفين وأدباء، لإيجاد حراك ثقافي، حتى تشكلت دولة المؤسسات فخف العبء عن كاهل الأدباء قليلًا وصولًا إلى نشأة الوزارات، ربما لا أفهم معنى أن يتولى وزير منصبًا دون مشروع يقدمه وميزانية يحددها لتنفيذه.
واعتقد نواف أن الرهان على المستقبل هو الرهان على الشباب الأكثر تماسًا مع الأفكار المتجددة، ومشروع الشارقة الثقافي يتسع لهم، معددًا أسماء كتاب شباب للاستعانة بهم فى تحرير المجلة، مشيدًا بشعار معرض القاهرة الدولى للكتاب “الشباب وثقافة المستقبل”.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *