الخطاب الديني موضة العصر في الفترة الأخيرة

الخطاب الديني موضة العصر في الفترة الأخيرة 1
تحرير : ميادة حسن تصوير : سمر السعيد

شهد اليوم الثلاثاء في ” الصالون الثقافي ” بمعرض القاهرة الدولي للكتاب في يوبيله الذهبي ؛ ندوة حول مستقبل الخطاب الديني بحضور الشيخ الحبيب علي الجعفري ،و الشيخ ابراهيم أبو الحسين ،و أحمد الازهري ، ومصفي ثابت في بداية الندوة تحدث الشيخ أبراهيم ابو الحسين عن الخطاب الديني وأنه في خطر كبير خلال الفترة الأخيرة الخطاب الديني موضة العصر في الفترة الأخيرة 2 وقال : أن اول ما ينظر إليه خلال الخطاب الديني في أي دولة ،هل هناك إرهاب ام لا ،فإذا وجد إرهاب في الدولة يكون دور الدعاة الإسلامية المساندة والدعم ويترك الأمر للقيادات في الدولة للتخلص من ذلك الإرهاب ، ام اذا لم يكن هناك إرهاب يكون دور الدُعاة دور كبير وملموس في تنشئة المجتمع وبعد ذلك تحدث الحبيب علي الجعفري فيما يتعلق بالمصطلحات في عصرنا هذا وانها أصبحت الآن متشبعة ومتفارقة وكل شخص يتناولها حسب فكره وما يدور في ذهنه وقال : معني مستقبل الخطاب الديني أي ما هو متوقع حدوثه في المرحلة المقبلة ، فهناك من ينظر علي مسافة بعضة أشهر حتي نهاية هذا العام ، وهناك من سينظر إليه علي بضعة سنوات والأخر سينظر إلي أجيال مقبلة من نقالات فلسفية حضارية وقد أشار إلي أن مستقبل الخطاب الديني متعلق بالنقالات الفلسفية الحضارية التي تحسب بالقرون ، وأن الخطاب الديني يحمل معني الأفكار المعبرة عن الدين وأكمل : عن الأحكام المتعلقة بالدين الإسلامي ،وأن هناك فوضي موجودة داخل الخطاب الديني وأن الخطاب الديني أصبح في الفترة الأخيرة موضة العصر الكل سيتحدث فيه ، وعلينا أن نحترم أنفسنا لكي نحترم معني الخطاب الديني .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *